العثماني يقصف خصوم حزبه السياسيين في طنجة ويصفهم بـ”البلطجية”

وجه سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سهام كلامه مهاجما خصوم حزبه السياسيين في مختلف المدن. مؤكدا وجود أطراف سياسية ولوبيات ضاغطة تهدف للتشويش والترويج لحملات مغرضة لإضعاف ثقة المواطنين في الحزب الأغلبي بالحكومة.
واستنكر العثماني في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية للمجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، اليوم السبت بسلا، ما وصفه بـعمل “البلطجة” لمستشارين جماعيين بفرق المعارضة في الرباط وطنجة ، كما أبرز الأمين العام للبيجيدي أن مثل هذه السلوكات هي المتسببة في عزوف المواطنين عن الشأن السياسي.

وانتقد العثماني من حاولوا ربط الحادث الإرهابي بشمهروش الذي أودى بحياة سائحتين أوروبيتين لضرب الحكومة، مستحضرا أحداث 16 ماي في سنة 2003 بالدار البيضاء التي كادت أن تعصف بالحزب حينها، مطالبا خصوم الحزب بعدم اللعب بمصالح الوطن.
وامتدح العثماني إنجازات حكومته موجها كلامه للمعارضة التي عجزت عن مناقشة عمق الإصلاحات التي بادرت إليها الحكومة الحالية لتتوجه لمهاجمة عدم تجانس الأغلبية الحكومية، واعتبر العثماني حكومته الحالية تتمتع بقدر معقول من التجانس والانسجام بين مكوناتها رغم الاختلاف في المرجعيات السياسية والفكرية.

إعلانات

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


98 − = 95