طنجة : حضو راسكم اعباد الله …كورونا تنتشر في الآحياء بين أوساط العائلات والدعوة إلى عدم التهاون

البوغاز نيوز : محمد كويمن /

شهدت طنجة خلال الأيام الأخيرة تزايدا ملحوظا في أعداد الحالات المؤكدة، بلغت نهاية الأسبوع المنصرم 40 حالة في 24 ساعة، وهو ما أثار تخوف ساكنة المدينة، في غياب تقديم معطيات دقيقة حول أسباب هذا الارتفاع بشكل سريع من الجهات المعنية، بعد تجاوز عتبة 500 حالة.

وتزامن تصاعد الحالات المؤكدة بالمدينة مع الشروع في إجراء الاختبارات المجهرية محليا منذ يوم الأربعاء المنصرم، حيث تم التسريع بظهور نتائج مجموعة من التحليلات، بعدما كانت تتأخر بعضها لمدة حوالي أسبوع على موعد إرسالها لمختبر الرباط.

وتواصل المصالح الصحية والسلطات العمومية، تتبع عددا كبيرا من المخالطين، خاصة الذين تم رصدهم بعد تسجيل مصابين في بؤر صناعية، قبل أن تنتقل العدوى في صفوف بعض أقربائهم وجيرانهم، وهو ما جعل الفيروس ينتشر من خلال بعض البؤر العائلية، حيث تم تسجيل إصابة العديد من الأشخاص ينتمون لنفس الأسرة، كما لوحظ ارتفاع عدد الأطفال ضمن لائحة الحالات المؤكدة.

واعتبر البعض أن انتشار العدوى في أوساط العائلات وداخل عدد من الأحياء بالمدينة، يعود إلى عدم احترام تدابير الحجر الصحي في مجموعة من المناطق، والتهاون في الالتزام بإجراءات السلامة والوقاية بالنسبة للأشخاص الذين يغادرون منازلهم، الأمر الذي يضع السلطات المحلية في موقف محرج بالرغم من المجهودات المبذولة لفرض احترام حالة الطوارئ الصحية على الجميع، مع توجيه دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي من أجل عدم التراخي في التقيد بتدابير السلامة والوقاية الصحية.

كما ساد القلق بطنجة مع دخول فيروس كورونا إلى السجن المحلي، قبل تسارع السلطات المعنية إلى اتخاذ مجموعة من الاحتياطات لتفادي انتشار سريع للعدوى داخل هذه المؤسسة السجنية.

وقد أعلن بلاغ صادر عن المندوبية السامية للسجون، عن إجراء تحاليل لعينة من عشرة سجناء من نزلاء السجن المحلي طنجة 1 جاءت نتائج حالتين منها إيجابية.

وأشار نفس البلاغ إلى أن التحاليل التي أجريت لمخالطي هاتين الحالتين المؤكدتين، بينت أن ثمانية من مخالطي الحالة الأولى كانت نتائجهم إيجابية، بينما كانت النتيجة إيجابية لمخالط واحد للحالة الثانية.

وفي ما يخص الموظفين، يضيف البلاغ، فبالإضافة إلى الحالتين اللتين أعلن عنهما سابقا من عينة مكونة من سبعة موظفين، أجريت تحاليل أخرى على عينة من 75 موظفا جاءت نتائج ثمانية منهم إيجابية.

كما ظهرت أعراض الإصابة بفيروس كورونا على تسعة من المخالطين للموظفين المصابين، وجميعهم خضعوا للتحاليل بتنسيق مع المصالح الصحية المختصة، ليتم التأكد من إصابة أربعة منهم بالفيروس.

 

إعلانات

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 4 = 1