امغوغة الصغيرة:مؤسسة تعليمية تتحول إلى حظيرة وأولياء الأمور يشتكون لأمزاري

البوغاز نيوز :

تعيش الإعدادية الثانوية لحي امغوغة الصغيرة بطنجة، وضعا كارثيا بسبب غياب أبسط الشروط التي يجب أن تتوفر عليها المؤسسة التعليمية، مثل الأسوار المحيطة، وفضاءات الرياضة والساحات الخاصة بالتلاميذ لاستغلالها في الأنشطة.

وحسب ما اضطلعت عليه “البوغاز نيوز” بعد زيارة تفقدية لهذه المؤسسة التعليمية، فإن المؤسسة تفتقد لأسوار تحمي تلاميذها من الغرباء والجانحين الذين يمكنهم أن يدخلوا حتى الأقسام وفعل ما يريدون دون حسيب أو رقيب.

كما أن غياب الأسوار حوّل المساحات المحيطة لهذه المؤسسة إلى مرتع تتوجه إليه الأبقار والخرفان والأحصنة ومختلف الحيوانات للرعي فيه والتجوال، فتصبح المؤسسة تبدو مثل حظيرة للحيوانات.

وصرح عدد من أولياء أمور التلاميذ، أن معاناة أبنائهم لا تقف عند هذا الحد، بل تستمر مع اعتداءات بعض “الشماكرية” الذين يقدمون إلى محيط المؤسسة وتهديد التلاميذ والتحرش بالتلميذات، خاصة في المساء عند حلول الظلام وغياب الانارة العمومية.

وكشف التلاميذ أن عددا من الاساتذة يمتنعون عن التدريس في هذه المؤسسة، بسبب غياب أبسط شروط التدريس، ويزداد الوضع سوءا خلال التساقطات المطرية، حيث تتوقف الدراسة بسبب تراكم المياه في محيطها.

وطالب التلاميذ وأولياء أمورهم وزارة التربية والتعليم بالتدخل لإيجاد حل لهذا الوضع الكارثي الذي تعيشه هذه المؤسسة التعليمية.

 

إعلانات

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 15 = 21