تطوان: وفاة عروس قبل زفافها بأيام يعيد التساؤلات حول السرطان بالحسيمة

البوغاز نيوز:

يتناقل عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في تطوان، خبر وفاة عروس قبل زفافها بأيام قليلة، بعد إصابتها بشكل مفاجئ بانتفاخ في عنقها، تبين بعدها أنها مصابة بالسرطان وقضى عليها في ظرف وجيز.

وحسب مصادر محلية، فإن الضحية تنحدر من مدينة الحسيمة، وقد قدمت إلى تطوان لشراء بعض الحاجيات استعداد لحفل زفافها، إلا أنها أصيبت بانتفاخ في عنقها فتم نقلها إلى مصحة بتطوان، لتشير الفحوصات أنها مصابة بالسرطان، فجرى نقلها على الفور إلى الدار البيضاء للعلاج إلا أنها توفيت بوقت قصير من وصولها.

وأعادت هذه الواقعة المؤلمة أسئلة النشطاء على الواجهة بخصوص مرض السرطان الذي ينخر سكان الحسيمة، ومطالبتهم بضرورة إنجاز مركز خاص بعلاج السرطان في الحسيمة بدل قطع المئات من الكيلومترات إلى الدار البيضاء أو الرباط للعلاج.

ويُعتبر سكان اقليم الحسيمة من أكثر المتضررين من هذا المرض القاتل، نتيجة السموم والكيماويات التي تم اطلاقها على هذا الاقليم من طرف الاستعمار الاسباني للقضاء على ثورة عبد الكريم الخطابي.

إعلانات

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 53 = 59