انتقادات واسعة بإسبانيا لبرنامج تلفزي يصف المغاربة “بالمتطرفين”

تلقى برنامج صباحي إسباني يغرض على قناة “أنتينا 3” الإسبانية، سيلا من الإنتقادات عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بسبب ما سماه المغردون عنصرية “مقيتة” في إحدى حلاقته.
واتهم البرنامج التلفزي الإسباني بتبييض وجه حزب “فوكس” اليميني المتطرف المعروف بتبنيه فكرة طرده للمهاجرين، حين قام باستضافة “غجري” من سكان مدينة “هويلفا” والذي سئل خلال البرنامج حول سبب تصويته للحزب اليميني رغم سياساته المناهضة للهجرة ليجيب بالقول “إن الغجر بإسبانيا يندمجون في المجتمع بشكل سلس، عكس المغاربة المنعزلين في أحيائهم كاليهود سابقا”.
وانتقد ناشطون بمواقع التواصل الاجتماعي بإسبانيا كمية العنصرية المصدرة خلال دقائق البرنامج، حيث قال أحدهم “إنه المؤسف استغلال جهل غجري من أجل تلميع صورة حزب “فوكس”، وأضافت إحدى الناشطات أن ” تصدير مثال لغجري يصوت لحزب “فوكس” بمثابة حفل سيرك”، فيما رأى ناشط آخر أن “وصم فئة في المجتمع بالتطرف والانعزال من أجل تحقيق مكاسب سياسية أمر مرفوض”، وأطلق رواد موقع “تويتر” بإسبانيا وسم #adiósSusanaESP يدعون إلى رحيل المذيعة عن البرنامج.
وخلق فوز حزب “فوكس” بمقاعد ببرلمان “الأندلس” في انتخابات الشهر الماضي، جدلا واسعا في إسبانيا خاصة بين المهاجرين المغاربة، فالحزب اليميني المتطرف يستمد سياساته الانتخابية من الدعوة إلى طرد المهاجرين والمسلمين من إسبانيا، في خطاب وصفه محللون سياسيون بالمليء بالعنصرية والشعبوية السائدة بأوربا خلال السنوات الأخيرة.

إعلانات

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


− 2 = 1