مهرجان تطوان لسينما البحر المتوسط: إيطاليا ومصر تُتوجان بالجوائر الكبرى

البوغاز نيوز / و م ع:

توج الفيلم الإيطالي “إدمان الأمل” للمخرج الإيطالي إدواردو دي أنخيليس بالجائزة الذهبية الكبرى لمهرجان تطوان في دورته الفضية. كما حصل الفيلم نفسه على جائزة النقد. بينما عادت جائزة أحسن عمل وثائقي للفيلم المصري “تأتون من بعيد” وهو من توقيع المصرية أمل رمسيس.

ومن بين 23 فيلما يمثلون مختلف الدول المتوسطية، توجت سبع دول بجوائز مهرجان تطوان في دورته الفضية، وهي إيطاليا وفلسطين وفرنسا وتركيا ومصر وإسبانيا والمغرب. واختتم مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط فعالياته السبت 30 مارس الجاري، في مسرح سينما إسبانيول، بتكريم المخرج والمنتج الإسباني الكبير لويس منيارو، الذي أخرج وأنتج عشرات الأفلام العالمية، التي توجت بجوائز في مهرجانات عالمية، من مهرجان كان إلى مهرجان تطوان.

ومنحت لجنة تحكيم الفيلم الروائي الطويل برئاسة الإيطالي روبرطو باشيوتا الجائزة الكبرى للمهرجان للفيلم الإيطالي “إدمان الأمل” لمخرجه إدواردو دي أنخيليس. كما توج هذا الفيلم بجائزة أحسن دور نسائي كانت من نصيب الممثلة بينا توركو.

أما جائزة أحسن دور رجالي فكانت من نصيب الممثل الفلسطيني زياد بكري عن بطولته في فيلم “مفك” للمخرج الفلسطيني بسام جرباوي. وهو الفيلم الذي توج بجائزة عز الدين مدور للعمل الأول. وتوج  الفيلم التركي الفرنسي “سيبل” للمخرجين كاكلا زنسيرسي وغيوم جيوفاني بجائزة لجنة التحكيم الخاصة.

ونوهت لجنة التحكيم بالفيلم الإسباني “بلا نهاية” للأخوين سيزار وخوصي إستيبان أليندا، كما نوهت بالممثلة المغربية صونيا عكاشة عن دورها في فيلم “الميمات الثلاثة” للمخرج المغربي سعد الشرايبي.

كما فاز بجائزة النقد، التي ترأسها الناقد المغربي محمد كلاوي، فيلم “إدمان الأمل” للإيطالي إدواردو دي أنخيليس، حيث اتفقت لجنة التحكيم ولجنة النقد على ترجيح كفة هذه التحفة السينمائية.

أما في مسابقة الفيلم الوثائقي، فقد عادت الجائزة الكبرى لفيلم “تأتون من بعيد” لمخرجته المصرية أمل رمسيس، وحصد المخرج الإسباني كاستينييراس غاييغو إيفان جائزة العمل الأول عن فيلم “انحراف مسار”، بينما توج الفيلم الفرنسي “فوستوك 20” للمخرجة سيلفيرو إليزابيث بجائزة لجنة التحكيم الخاصة.

إعلانات

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


28 − = 22