قطاع العقار بطنجة ينتظر تدخل الوالي مهيدية لحل أزمته العالقة

البوغاز نيوز:

يشهد قطاع العقار  في طنجة منذ فترة طويلة ركودا وجمودا كبيرين، بسبب قرارات الوالي السابق محمد اليعقوبي التي فرضت على المنعشين العقاريين أداء رسومات وصفوها بـ”الخيالية” تتعلق بوثائق التعمير.

قرارات اليعقوبي شكّلت عقبة كبيرة في وجه الإنتعاش العقاري، الأمر الذي أدى إلى توقف العديد من مشاريع البناء، خاصة المشاريع السكنية التي لازالت متوقفة إلى حد الآن.

وضعية العقار في طنجة الآن هي أزمة عالقة، تنتظر تدخل الجهات العليا لحلها، وعلى رأسهم والي جهة طنجة تطوان الحسيمة الجديد محمد مهيدية، الذي يُعلق عليه العقاريون أمالهم لفتح ملفاتهم وإيجاد حل لأزمتها.

ويُعتبر قطاع العقار من القطاعات الهامة في طنجة، نظرا للنمو الديموغرافي الكبير الذي تعرفه المدينة سنة بعد أخرى، وهو ما يتطلب تدخل المسؤولين لحل الملفات العالقة، لكونها لا تتطلب مزيدا من التأخير.

وتجدر الاشارة إلى أن قطاع العقار يُعد من القطاعات الهامة في مجال التشغيل، وغالبا ما يؤدي توقف أنشطته بين الحين والأخر في خلق أزمات اجتماعية عديدة.

 

 

إعلانات

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


1 + 9 =