مسجد “للا عبلة” بميناء طنجة المدينة يستقبل لأول مرة جموع المصلين في رمضان

البوغاز نيوز  / أبو دينا :

مع مقدم شهر رمضان المعظم، تفتح المساجد أبوابها وتمتلئ عن آخرها بجموع غفيرة من المصلين أتوا، رجالا ورنساء وأطفالا، لأداء صلاة التراويح وسائر الصلوات، الأمر الذي يطرح أكثر من تساؤل حول مقصدية هذا الإقبال الذي بات ينفرد به الشهر الفضيل عن سائر الشهور الأخرى.

ويدل هذا الإقبال الكثيف للمغاربة على الصلاة والقيام، وارتياد المساجد في رمضان على جوانب إيجابية في حياتهم وتعظيمهم لمكانة هذا الشهر الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس، إلا أنه يشير في الآن نفسه، إلى قصور في التمثل لدى هؤلاء الناس للمفهوم الحقيقي للعبادة، والذي يتميز بالاستمرارية على مدى الأيام.

ومن المنتظر ان تتجه الأنظار خلال هذا الشهر الفضيل إلى مسجد ” للا عبلة ” الذي دشنه الملك محمد السادس مؤخرا  بميناء طنجة المدينة نظرا لموقعه الإستراتيجي المطل على البحر وطافته الإستعابية التي تصل إلى ( 1900 ) مصلي ومصلية ، وأنجز على قطعة أرضية تبلغ مساحتها 5 آلاف و712 متر مربع، طبقا لمعايير الهندسة المعمارية المغربية الأصيلة.

ويشتمل هذا  المسجد على جميع المرافق الضرورية للمصلين والقيمين على أداء الشعائر الدينية، لاسيما قاعتين للصلاة (رجال ونساء)، ومسكنين للإمام والمؤذن، ومحلات تجارية، وساحة تبلغ مساحتها 2720 متر مربع.

إعلانات

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


+ 3 = 9