بهذا المكان ذبح زوج زوجته من الوريد إلى الوريد قبل السحور ( صورة )

البوغاز نيوز :

هذا هو المنزل الذي شهد أحد أبشع الجرائم خلال شهر رمضان، ويتعلق الأمر بجريمة قتل زوج لزوجته بدوار سيدي عدي بأزرو، ووقفت على الحالة التي تعيشها أسرة مرتكب هذا العمل الإجرامي والتي لم تصدق إلى حدود الساعة أن يقدم ابنها بدم بارد على ذبح زوجته العشرينية من الوريد إلى الوريد.

ذهول وخوف وصدمة، هكذا كانت حالة أشقاء الزوج، مؤكدين انتماءهم لأسرة فقيرة، وهو ما يجعلهم عاجزين عن توفير مبلغ مالي من أجل دفن جثمان الزوجة التي تم نقل جثتها إلى مستودع الأموات بأزرو لإخضاعها للتشريح الطبي.

وأكدت أسرة الزوج بأن هذا الأخير لم يغادر المنطقة بعد ارتكاب الجريمة كما هو متداول، بل سلم نفسه إلى مصالح الدرك الملكي والتي فتحت تحقيقا للكشف عن ظروف وملابسات الجريمة.

وأوضحت أسرة المعني بالأمر أن الضحية المنحدرة من تاوريرت، قضت 15 يوما الأولى من شهر رمضان في منزل والديها بسبب خلاف مع زوجها، قبل أن تقرر أمس الاثنين، العودة إلى منزل الزوج بطلب من أشقائها، وهو الأمر الذي استغله الزوج الذي تعمد ذبحها من الوريد إلى الوريد قبل فجر يومه الثلاثاء.

وأشارت الأسرة إلى أن الزوج البالغ من العمر 32 سنة، والمعروف بإدمانه على مخدر “الحشيش”، وبعد ارتكاب الجريمة، غادر المنزل إلى العمل في حصاد أرضه، قبل أن يكشف لشقيقه عن التفاصيل الخاصة بذبحه لزوجته، مؤكدين أن ارتكابه لهذه الجريمة صدم والدته المكفوفة وجميع أفراد الأسرة.

إعلانات

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


47 + = 48