شفشاون : سنة سوداء تنتهي على وقع حالة انتحار جديدة

أقدمت طفلة، مساء أمس الأحد، على وضع حد لحياتها، شنقا بمنزل أسرتها  بدوار “تجيت”  التابع للجماعة القروية بني سلمان بإقليم شفشاون.
وقالت مصادر محلية، إنه عثر على الطفلة البالغة من العمر 13 سنة، معلقة بواسطة حبل .
وحلت لعين المكان السلطات المحلية ومصالح الدرك الملكي إلى جانب سيارة الإسعاف، ناقلة الهالكة إلى مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بمدينة شفشاون، في وقت استمعت فيه عناصر الدرك الملكي لأسرة الضحية ولعدد من الجيران لمعرفة تفاصيل وأسباب إقدام الطفلة على الانتحار.
وعزى شهود عيان الحادث الى أسباب نفسية واجتماعية، في حين لم يتم الكشف عن الأسباب الحقيقية للوفاة، حيث من المحتمل إخضاع الجثة لتشريح طبي بأمر من وكيل الملك.

إعلانات

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


68 + = 71