طنجة: حملة جهوية للتبرع بالدم تروم جمع 1200 كيس

البوغاز نيوز:

تروم الحملة الجهوية الثانية للتبرع بالدم، المنظمة بتنسيق بين المركز الوطني لتحاقن ومبحث الدم والمديرية الجهوية للصحة بطنجة – تطوان – الحسيمة وبشراكة مع النادي الملكي للدراجات النارية بالمغرب، جمع 1200 كيس من الدماء.

وستتواصل الحملة الجهوية، المنظمة تحت إشراف وزارة الصحة تخليدا لليوم العالمي للمتبرعين بالدم تحت شعار “تزويد الجميع بدم مأمون”، طيلة اليوم الجمعة بساحة الأمم وسط مدينة طنجة، حيث تروم تحقيق “رقم قياسي وطني”، يتمثل في جمع 1200 كيس في أقل من 24 ساعة.

وقد تم نصب 13 مركزا للتبرع بالدم أطلق عليها أسماء كبار الأطباء العرب القدامى، حيث يضم كل واحد منها 6 أسرة طبية متخصصة في جمع الدماء، إذ تستهدف الحملة بشكل أساسي المتبرعين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 65 سنة.

ويشرف على العملية 13 فريقا طبيا وشبه طبي متخصص ينتمون للمراكز الجهوية والإقليمية لتحاقن الدم بكل من الرباط وفاس ومكناس والجديدة وتطوان وطنجة والقنيطرة وخريبكة وتازة وبنسليمان.

وأكد الدكتور محمد بنعجيبة، مدير المركز الوطني لتحاقن مبحث الدم، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الحملة الجهوية الكبرى للتبرع بالدم تروم “تحطيم الرقم القياسي ببلوغ 1200 كيس دم”، مبرزا أن الكمية ستسمح ب “بداية فصل الصيف، الذي يمتاز عادة بنقص المخزون وبانشغال الناس بالعطل عن التبرع بالدم، بالتوفر على مخزون كاف من الدماء”.

وأوضح أن أكياس الدماء المتبرع بها خلال هذه الحملة ستوزع على 3 مراكز تعاني عادة من الخصاص في هذه المادة الحيوية، وهي تطوان وفاس والرباط، مشددا على أن الأمر يتعلق أيضا بمحطة لتشجيع وتحسيس المواطنين بأهمية التبرع بالدم، إذ تتوقف حياة المرضى على هذه المادة التي لا يمكن استبدالها.

وسجل الدكتور بنعجيبة أن المركز يعمل على توفير احتياطي يغطي حاجة 7 أيام على الأقل من الدماء على الصعيد الوطني، من حيث تبرز الحاجة إلى تنظيم حملات متواصلة للتشجيع على التبرع بالدم، مشددا على أن “التحسيس والتشجيع على التبرع ليس حكرا على وزارة الصحة والمؤسسات التابعة لها فقط، بل يتعين أن يكون شأنا تلتف حوله كافة فعاليات المجتمع”.

واعتبر أن “المغرب نجح في نقطة التحسيس، إذ أصبحنا نحقق أرقاما مهمة جدا في مجال التبرع بالدم على مستوى العالم”، منوها بأن “المغرب أصبح نموذجا في العالم في مجال التبرع بالدم بفضل إشراك مكونات المجتمع في عملية التعبئة والتحسيس”.

من جانبه، قال هشام بناني، رئيس النادي الملكي للدراجات النارية، أن هذه الحملة الجهوية للتبرع بالدم “وصلت لدورتها الثانية، بعد نسخة السنة الماضية المنظمة بجهة مراكش-آسفي والتي عرفت تسجيل رقم قياسي بجمع 826 كيس دم في ظرف 6 ساعات”، موضحا أن هدف هذه الدورة يتمثل في جمع 1200 كيس سيستفيد منها 3600 مريض، بمعدل كيس لكل 3 مرضى.

وبعد أن أكد أن الأمر يتعلق بثامن قافلة للتبرع بالدم يساهم في تنظيمها النادي الملكي للدراجات النارية منذ عام 2011، أعلن السيد بناني عن احتضان جهة العيون لنسخة السنة المقبلة من الحملة الجهوية، على أساس تعميم المبادرة على كافة جهات المملكة خلال السنوات المقبلة.

إعلانات

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


8 + 2 =