القصر الكبير: الإهمال يؤدي إلى وفاة سجين يوم عيد الأضحى

البوغاز نيوز:

لفظ سجين أنفاسه الأخيرة، بمستشفى لالة مريم بالعرائش، أمس الإثنين (أول أيام عيد الأضحى)، بعدما كان قد تم نقله من سجن القصر الكبير بسبب مضاعفات إضرابه عن الطعام.

وحسب أسرة الضحية للبوغاز نيوز، فإن مسؤولية وفاة الضحية تعود لمسؤولي السجن والمستشفى معا، بسبب إهمالهم للضحية الذي كان يعاني بسبب الظلم الذي أود به السجن.

ووفق تصريحات أسرة الضحية، فإن سبب إضرابه عن الطعام في سجن القصر الكبير الذي دام 50 يوما، يرجع إلى أنه شعر بالظلم، بعدما رفضت الشرطة القضائية تلبية طلبه المتمثل في مواجهته مع الطرف الذي أتهمه بالاتجار في المخدرات، حيث كان الضحية يصر على أنه بريء من التهم الموجهة إليه.

وأضافت الأسرة، أن الضحية ظل يعاني في السجن ورفضت إدارة السجن نقله إلى المستشفى إلا بعد إصرار كبير من أسرته، وعندما تم نقله الى مستشفى لالة مريم بالعرائش تعرض للإهمال وتم تكبيل يديه في وضعية مهينة حتى فارق الحياة.

وتحمل الأسرة وزارة الصحة ومديرية الأمن فتح تحقيق في وفاة إبنها، نظرا للظلم الشديد الذي تعرض له.

 

 

إعلانات

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


30 − = 20