بعد سنة مأساوية..تسجيل أول حالة انتحار بإقليم شفشاون في 2019

شهد إقليم شفشاون، أمس الاثنين، تسجيل أول حالة انتحار خلال السنة الجديدة 2019، بعدما أقدم قاصر على شنق نفسه بضواحي باب برد.

وتأتي حالة الانتحار هذه بعد سنة 2018 المأساوية التي راح ضحيتها حوالي 30 شخصا، أقدموا على إنهاء حياتهم بالانتحار في مناطق متفرقة باقليم شفشاون.

وأصبح هذا الاقليم يوصف بإقليم الانتحار، نظرا لانتشار هذه الظاهرة به أكثر من أي اقليم أخر في المملكة المغربية.

وكان عدد من نشطاء اقليم شفشاون قد عبروا عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن غضبهم من عدم قيام السلطات المحلية بأي دور لإنهاء هذه الظاهرة الخطيرة.

إعلانات

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*


25 + = 28