-->
page.php?8

طنجة : وفاة الشاب " جمال أمغطير " إثر إصابته بمرض إلتهاب السحايا

توفي الشاب "جمال أمغطير " البالغ من العمر 35 سنة ، وهو ابن مدينة طنجة ليلة العيد بسبب إصابته بعدوى " الميناجيت " أثناء عودته جوا رفقة أفراد اسرته من الديار البلجيكية لقضاء عطلة العيد مع أهله بمدينة طنجة .
الشاب الخلوق والوديع "جمال أمغطير "  الذي ترعرع بمدينة البوغاز قبل انتقاله للعيش في بلجيكا رفقة زوجته المصونة قبل أربع سنوات، أب لطفلين ، لم يكن يعرف أنه قد أصيب بعدوى " التهاب السحايا " المعروف بمرض " الميناجيت " مباشرة بعد عودته إلى طنجة حيث يحكي أحد أصدقائه أن الراحل اشتكى له أثناء تناول أطراف الحديث بإحدى مقاهي المدينة في ليالي رمضان أنه يتعرض بين الفينة والأخرى إلى غثيان ودوار بالرأس معتقدا أن سبب ذلك راجع إلى تعب السفر والصيام .
ويوم الخميس أحس الراحل بتعب شديد قام على إثره بأخذ حبوب مخففة للألم ( paracitamol  )  إلا أن حالته ساءت أكثر لينقل على وجه السرعة إلى أحد المصحات الخاصة بمدينة طنجة ،  وهناك فارق الحياة مباشرة بعد فحصه من قبل الطاقم الطبي الذي أخبر عائلته أن الراحل قد أصيب بالتهاب مرض ( السحايا ) .
وفي موكب جنائزي مهيب شيعت  بعد صلاة ظهر أمس الجمعة التي صادفت عيد الفطر السعيد ، جنازة الشاب الراحل ( جمال أمغطير ) الذي وري الثرى بمقبرة " سيدي عمار " وسط حزن عميق ألم بأفراد أسرته وأصدقائه ومعارفه سواء بمدينة طنجة أو في بلجيكا ، رحم الله الفقيد الذي كان من خيرة شباب مدينة طنجة ومعروف لدى الجميع  بطيبوبته  وحسن أخلاقه الحميدة ، وأسكنه فسيح جناته وأن يلهم الله أسرته الصغيرة والكبيرة الصبر والسلوان ، وإنا لله وإنا إليه راجعون .
افتقدناك صديقي العزيز وستبقى ذكرياتك خالدة في قلوبنا ولله ما أعطى ولله ما اخذ ولا حول ولا قوة إلا بالله  .

عبدالمالك العاقل  





نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://www.alboughaznews.com/old/news6513.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 1
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
  1. لا حول ولا قوة الا بالله

    بتاريخ 18 يونيو 2018 على الساعة 17:46

    ان لله و ان اليه راجعون اللهمّ أبدله داراً خيراً من داره، وأهلاً خيراً من أهله، وأدخله الجنّة، وأعذه من عذاب القبر، ومن عذاب النّار. اللهمّ عامله بما أنت أهله، ولا تعامله بما هو أهله. اللهمّ اجزه عن الإحسان إحساناً، وعن الإساءة عفواً وغفراناً. اللهمّ إن كان محسناً فزد من حسناته، وإن كان مسيئاً فتجاوز عن سيّئاته. اللهمّ أدخله الجنّة من غير مناقشة حساب، ولا سابقة عذاب. اللهمّ اّنسه في وحدته، وفي وحشته، وفي غربته. اللهمّ أنزله منزلاً مباركاً، وأنت خير المنزلين. اللهمّ أنزله منازل الصدّيقين، والشّهداء، والصّالحين، وحسن أولئك رفيقاً. اللهمّ اجعل قبره روضةً من رياض الجنّة، ولا تجعله حفرةً من حفر النّار. اللهمّ افسح له في قبره مدّ بصره، وافرش قبره من فراش الجنّة. اللهمّ أعذه من عذاب القبر، وجفاف ِالأرض عن جنبيها. اللهمّ املأ قبره بالرّضا، والنّور، والفسحة، والسّرور. اللهمّ إنّه في ذمّتك وحبل جوارك، فقِهِ فتنة القبر، وعذاب النّار، وأنت أهل الوفاء والحقّ، فاغفر له وارحمه، إنّك أنت الغفور الرّحيم. اللهمّ إنّه عبدك وابن عبدك، خرج من الدّنيا، وسعتها، ومحبوبها، وأحبّائه فيها، إلى ظلمة القبر، وما هو لاقيه. اللهمّ إنّه كان يشهد أنّك لا إله إلّا أنت، وأنّ محمّداً عبدك ورسولك، وأنت أعلم به. اللهمّ إنّا نتوسّل بك إليك، ونقسم بك عليك أن ترحمه ولا تعذّبه، وأن تثبّته عند السّؤال. اللهمّ إنّه نَزَل بك وأنت خير منزولٍ به، وأصبح فقيراً إلى رحمتك، وأنت غنيٌّ عن عذابه.

  2. تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :