-->
page.php?8

طنجة : لقاء تواصلي للجمعية المهنية لمموني الحفلات بالمغرب لتقنين القطاع

في رحاب وضيافة  " قصر الأنوار" بمدينة طنجة ، نظم الفرع المحلي للجمعية المهنية لمموني الحفلات بالمغرب بمدينة البوغاز لقاء تواصليا بين كل مهني القطاع بالمدينة وذلك زوال يومه الإثنين 22 أكتوبر الجاري .
هذا اللقاء التواصلي كان مناسبة  إلتأم  فيه المهنيون  المنضوون  تحت لواء الجمعية الذين اتفقوا جميعا بأنه من هنا و الآن لزمهم التقنين، و الحفاظ على سلامة المستهلك و الترافع و التنسيق الجيد مع الهيئات المسؤولة .
ورحب رئيس الفرع  المحلي بطنجة " نور الدين المرابط " عن أفراح " النور " و فريق مكتبه المسير،  في كلمة له بالمناسبة بالضيوف الكرام الذين يمثلون وفدا من الرباط مبعوث من المكتب المركزي لذات الجمعية ، في ثاني لقاء تواصلي تعقده الجمعية بمدينة طنجة منذ تأسيسها .
بعد ذلك تناول الكلمة  المنسق الوطني للجمعية "عدنان ملوك" والذي عرج  عّن الإطار القانوني للمنظومة الجمعوية بشكل شمولي، متطرقا لأهمية الديمقراطية التشاركية و أسباب الترافع الجيد الذي تطرق له المشرع في دستور 2011 , والذي  وجب استثماره بشكل ذكي داخل هذه الجمعية الغراء .
كما تطرق "ملوك" إلى الأدوار الرئيسيّة التي جاءت بها الجمعية الأم ، و عن المشاريع المستقبلية للجمعية في إطارها الاجتماعي و الثقافي و المهني من بينها تقديم ملتمس تنظيمي يقنن القطاع ،  منها "مدونة الممون" التي هي الآن في الفرن ، و موعدها  قريب لمناقشتها تحت  قبة البرلمان .  
من جانبه تطرق" عمر جمالي "  المسؤول التقني بالجمعية  في تدخله وبشكل  مفصل و دقيق إلى سلامة الغداء و العمل بمنطق الحرفية و التنصيص على الاشتغال بمهنية أكثر ، خصوصا أن هذا الميدان يمس بشكل مباشر سلامة و صحة المواطنين ، داعيا جميع المنخرطين في هذه الجمعية إلى العمل يدا في يد من أجل تحقيق طموحات الجمعية والرامية إلى الحفاظ على هوية ومستقبل هذه المهنة التي أصبحت اليوم بدورها تعيش في منزلقات تسبب فيها متطفلين عن الميدان .
وذكر "أحمد محمودي" في كلمة له  للفريق الوافد إلى عروس الشمال بالتاريخ العريق للمطبخ المغربي و عّن المكانة التي يحتلها عالميا ، مشيرا بأن ممون الحفلات اليوم يعتبر رافدا و محافظا و مستمرا عبر الزمن لثقافة الطبخ المغربي الأصيل ، و يجب الآن الاعتراف بمموني الحفلات لأنهم المحافظون على الموروث العريق للطبخ المغربي، هذا  القطاع الذي يسوق جيد للمجال التراثي  للمملكة المغربية  و يجعلها قبلة لكل عاشق ولهان في الطبخ الأصيل .
باقي تدخلات المهنيين بالفرع المحلي بطنجة أكدت أنهم مع الجمعية الأم في الإستراتيجية و المنهجية التي تسطرها ، و معها في السراء و الضراء ، لكن يبقى توفير مقرا رئيسيا بالعاصمة الرباط من أولويات والأهداف الواجب تحقيقها في القريب العاجل حسب ما صرح به الممون " جعفر العلوي"، مع تفعيل لدورات تكوينية تأهل الرأس المال البشري سواء جمعوية أو مهنية والتي  أشار إليها الممون "بوجمعة العمراني" ، و أخيرا تفعيل لشراكات مع الجهات المسؤولة من سلطة و منتخبين  من اجل تنشيط الحياة الثقافية والفنية  بالمدن المغربية  مع الاستثمار أكثر في الجانب الاجتماعي و التحسيسي  وهي النقطة التي اقترحتها الممونة "العيدوني سلوى " فيما اقترح  بوجمعة ممون " المتوسط " ونائب رئيس فرع طنجة إلى العمل كأسرة واحدة بقلوب صافية وموحدة من أجل المضي قدما بهذه المهنة التي تعتبر من المهن العريقة داخل المجتمع المغربي .


واختتم هذا اللقاء  التواصلي بتوزيع شواهد تقديرية على المشاركين في دورة  تكوينية سابقة ثم تنظيمها  خلال شهر رمضان المنصرم ،  والتي تعتبر من أولى أنشطة الجمعية وكانت محورها حول ركائز الإدارة و التواصل، والتي  استفاد منها أكثر من 20 ممون بتراب ولاية طنجة الكبرى .

أبو دينا   /  تصوير : الدفوف 




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://www.alboughaznews.com/old/news7054.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : 0
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
أضف تعليقك
    تعليقات الزوار

    أكتب الرقم الذي تراه امامك :